التخطي إلى المحتوى

يتعرض الإنسان من فترة إلى أخرى إلى اضطرابات نفسية تؤثر عليه وعلى صحته وتجعله حاد المزاج أحيانا وسيئ الطباع أحيانا أخرى مما يسبب له العديد من المشاكل والأضرار الصحية والنفسية والإجتماعية والتى تجعله لا يحكم على الأمور بطريقة غير صحيحة بشكل يجعله يقع في العديد من المشاكل بين أفراد مجتمعه ولأن الإضطرابات النفسية تحدث غالباً بسبب بسبب الضغوط والمشاكل الإجتماعية أو الصحية, فإنه من الأفضل العمل على حل تلك المشكلة أولاً حتى تهدأ الأعصاب أو التجاهل لمن يقدر عليه أو السفر والترويح عن النفس بأي ترف يغير المزاج السيئ مثل الذهاب إلى الحدائق أو المتنزهات وما إلى ذلك والطب لا يترك باباً إلا طرقه وفي تلك الحالة توجد العديد من الأدوية والعلاجات التي تساعد على تهدئة الأعصاب والتي سوف نعرضها بشكل مفصل هُنا في هذا المقال من خلال موضوع أسماء أدوية مهدئة للأعصاب على موقع الملخص الحصري بالتفصيل .

أسماء أدوية مهدئة للأعصاب 

عرض مفصل لمجموعة من أسماء أدوية التي تساعد على تهدئة الأعصاب  وعلاج الأعراض النفسية السيئة من القلق والتوتر والاكتئاب، وهي كما يلي :

دواء سيرترالين Sertraline

  •  يعمل دواء سيرترالين Sertraline على علاج حالات القلق والإكتئاب والتوتر والوسواس القهري .
  • يتوافر في شكل أقراص دوائية .
  • يُمنع تناوله للحوامل والأطفال والرضع والأمهات المرضعات رضاعة طبيعية والمرضى كبار السن والمرضى أصحاب الأمراض المزمنة .

دواء فلوكسيتين Fluoxetine

  • يتم استعمال هذا العلاج في علاج حالات الإصابة بالقلق والإكتئاب والتوتر والنهام العصابي .
  • هو أحد مضادات الإكتئاب التي تعمل على تثبيط إعادة الإمتصاص الإختياري للسيرتونين في الدماغ .
  • يتوافر هذا العلاج في شكل أقراص وكبسولات دوائية .

دواء سيتالوبرام Citalopram

  • هو عبارة عن علاج مضاد للإكتئاب من ضمن مجموعة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية .
  • يتوافر في شكل أقراص دوائية .

دواء باروكستين Paroxetine

  • يعالج هذا الدواء حالات التعرض للإصابة بالقلق والإكتئاب وأيضاً مرض الوسواس القهري .
  • يعالج أيضاً حالات الإصابة بإضطرابات الأكل .
  • يتوافر في شكل أقراص .

دواء فلوفوكسامين Fluvoxamine

  • هو عبارة عن دواء مضاد لحالات الإكتئاب والقلق .
  • يعالج مرضى الإضطرابات القهرية والمرضى المصابون بحالات اضطراب الدماغ التي تتصل بحالات الإدمان على الكحوليات واضطرابات الأكل.
  • لا يُنصح بتناول هذا الدواء في حالات الحزن وحالات العصبية .

دواء زاليبلون Zaleplon

  • يعالج هذا الدواء حالات الإصابة بالقلق والتوم واضطرابات النوم حيث يعتبر هذا الدواء منوم قوي ويسبب النعاس .
  • يتوافر الدواء في شكل أقراص دوائية .

دواء تريازولام Triazolam

  • هذا الدواء هو عبارة عن البنزوديازيبين قصير المفعول (BZD) .
  • يتم استعماله في القضاء على حالات الأرق فهو منوم جيد .
  • كما أنه يعمل على إزالة آثار القلق والتوتر والإكتئاب .

دواء فينلافاكسين Venlafaxine

  • هو عبارة عن دواء مضاد للقلق والاكتئاب .
  • حيث يقوم بتثبيط الاستهلاك المتكرر للسيروتونين (Serotonin) والنورأبينفرين (Norepinephrine) في منطقة الدماغ .
  • يعالج الدواء حالات القلق والإكتئاب والتوتر .
  • ويتوافر في شكل أقراص دوائية .

دواء سولوتك Solotik

  • يحتوي هذا الدواء على المادة الفعالة سيرترالين Sertraline .
  • يعمل الدواء على تحسين المزاج وإزالة القلق والتوتر والإكتئاب .
  • كما يعالج حالات اضطراب القلق الاجتماعي .
  • ويتم استعماله في علاج حالات الصدمات التي تحدث بعد المشاكل .
  • يتوافر هذا العلاج في شكل أقراص مغلفة .

موانع استعمال الأدوية مهدئة للأعصاب

يُمنع تناول هذه الأدوية إذا كان المريض يعاني من تلك المشاكل الصحية التالية :

  • يُمنع في حالات النساء الحوامل والمرضعات رضاعة طبيعية .
  • يُمنع تناوله في حالات المرضى من كبار السن .
  • يُمنع أيضاً تناول تلك الأدوية والعلاجات للأطفال والمراهقين .
  • يتم منع تناول أي من تلك الأدوية والعلاجات في حالات المرضى أصحاب الأمراض المزمنة .
  • يتم منع تلك الأدوية في حالات الحزن .
  • يُمنع أيضاً تناول تلك الأدوية والعلاجات في حالات وجود فرط حساسية تجاه مكونات أي دواء .

الآثار الجانبية الناجمة لتناول أدوية مهدئة للأعصاب

يُسبب تناول هذه الأدوية والعلاجات جميعاً وبلا استثناء تلك الأضرار التالية :

  • الشعور بحالا دوخة ودوار .
  • الشعور بالرغبة في النوم والنعاس خاصة في الأدوية المنومة .
  • حدوث حالات انخفاض في معدل ضغط الدم .
  • التسبب في حدوث مشاكل واضطرابات في الذاكرة .
  • حدوث اضطرابات في التنفس والتنفس يصبح بطئ جداً .
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ .
  • عدم وضوح في الرؤية .
  • حدوث جفاف في منطقة الفم .
  • حدوث تأثير عكسي وزيادة أعراض القلق والإكتئاب والتوتر .
  • تُسبب تلك الأدوية حدوث تأثيرات سلبية على الكبد وعلى وظائف الكبد في جسم الإنسان .
  • من المخاطر السلبية للغاية لتناول تلك الأدوية والعلاجات هو تعرض الشخص المريض للإدمان على تناول مثل تلك الأدوية .
  • قد يُسبب تناول تلك الأدوية بدون وصفة طبية من طبيب مختص بعلاج الأمراض النفسية والعصبية بالموت المفاجئ أو الدخول في غيبوبة .

احتياطات استعمال الأدوية المهدئة للأعصاب

  • يجب على المريض المصاب بأي من تلك الأعراض النفسية التالية : القلق أو التوتر أو الإكتئاب أو الإضطرابات النفسية ألا يلجأ إلى استعمال أو تناول أي دواء بدون استشارة طبية .
  • كما يجب الإلتزام بالجرعة المحددة التي يقررها الطبيب المختص بنفسه .
  • يفضل من البداية علاج المشكلة الرئيسة والتي تسببت في حدوث الإصابة بتلك الإضطرابات النفسية قبل البدء في تناول العلاج .
  • يجب التوقف عن التدخين والإمتناع عن شرب الخمور والكحوليات والمشروبات الروحية ومشروبات الطاقة لأنها تتسبب في زيادة أعراض الإضطرابات النفسية للشخص المريض .
  • يجب على المريض أيضاً أن يستشر طبيبه المختص قبل الإقدام على توقف تناول العلاج ولذلك فلا يجب وقف استعمال العلاج من تلقاء نفسك وبدون أخذ المشورة الطبية اللازمة .
  • يجب على المريض أن يتذكر جيداً أن كثرة تناول تلك الأدوية والعلاجات يتسبب له في تعرضه للإدمان ولذلك يجب عليه الحذر جيداً .
  • كما يجب على المريض أن يلجأ إلى العلاجات والأساليب الطبيعية التي تحد من تلك المشكلة بل وتعالجها وتقضي عليها وأن لا يلجأ المريض إلى استعمال الأدوية الكيميائية إلا في حين فشل العلاجات الطبيعية وأخذ الرأي الطبي من طبيب مختص ومتمرس في ذلك المجال .

طرق طبيعية تساعد على تهدئة الأعصاب  

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد على تهدئة الأعصاب وعلاج الأعراض النفسية السيئة دون الحاجة إلى اللجوء إلى تناول العلاجات الكيميائية التي تسبب أضرار جسيمة على صحة الإنسان وهي كما يلي :

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية واليوجا التي تساعد على الإسترخاء.
  • الحرص على الإستيقاظ من الصباح الباكر ورؤية شروق الشمس وممارسة تمرين التنفس في الصباح الباكر .
  • الإلتزام بمعدل نوم لا يقل عن 8 ساعات .
  • الإمتناع عن التدخين والخمور .
  • تقليل المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين مثل الشاي والقهوة والنسكافيه والمشروبات الغازية .
  • الحرص على تناول شاي أعشاب مرة واحدة على الأقل يومياً مثل شاي البابونج أو الشاي الأخضر أو شاي اللافندر أو عصير الليمون أو اليانسون .
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية من الخضروات والفواكه والإبتعاد عن الأطعمة السريعة لأنها تحتوي على مواد صناعية تصيب الشخص بالقلق والتوتر .
  • الإبتعاد عن الأشخاص السلبيون والمحبطين أو المتنمرين وتذكر دائماً أن راحة الشخص في ابتعاده عن كل ما يؤذيه .
  • الحرص على عدم التفكير في الماضي لأنه مضى ولم يعد ولأن التفكير فيه لن يجدي إلا القلق والهم .
  • وأيضاً تقليل التوتر بشأن المستقبل وترك الأمور على الله يدبرها حيث يشاء .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!