التخطي إلى المحتوى

الفجل من الخضراوات الورقية التي لها شهرة واسعة داخل كافة المنازل يستعمل كمنظف طبيعي للجسم ومدر للبول وله العديد من المنافع ، و الفجل أحد الخضراوات الطبيعية التي طالما اشتُهرت بقدرتها الفعالة في تنظيف الجسم من السموم الضارة، كما أنّ الفجل له شهرة كبيرة وفائدة عظيمة في إدرار البول، وسوف نتعرف سوياً بتلك المقالة على أهم فوائد الفجل.

الفجل نوع من الخضراوات الجذرية ينتمي إلى الخضراوات الصليبية كالبركلي، له أهمية في تعزيز الصحة العامة، وهذا النوع من الخضراوات يسهل زراعته وتخزينه ويتسم بقلة سعراته الحرارية، لونه جذاب ومذاقه لاذع ، يحتوي على وفرة من العناصر الهامة وغني بالألياف الطبيعية المفيدة ويستعمل كنوع من المقبلات، ويدخل في صناعة المخلل كما يمكن إضافته إلى بعض أنواع الشوربات، ينتمي نبات الفجل إلى عائلة الخضراوات الصليبية كالملفوف والبروكلي، وتلك العائلة لها فعالية كبيرة في تعزيز صحة الجهاز المناعي للجسم، وفي الحفاظ عليه والفجل من النباتات سهلة الزراعة كما يسهل تخزينه، ويتسم الفجل بأنّ سعراته الحرارية قليلة ومن المصادر التي لها قيمة غذائية عالية، وطعم الفجل يتسم باللذوعة وله لون جذاب، فهناك الفجل الأبيض وهناك الفجل الأخضر وكذلك الأسود والأحمر، وهو من أغنى الخضراوات بالألياف الطبيعية والعناصر الغذائية.

يحتوي الفجل على وفرة من الفيتامينات المتنوعة كفيتامين سي وبي والثيامين كما أنّ به وفرة من المعادن كالحديد والمغنيسيوم والنحاس والكالسيوم، ويحتوي الفجل على ألياف غذائية مفيدة وعناصر مضادة للأكسدة، فكل 100 جرام من الفجل الطازج يحتوي على 16 سعر حراري، إضافة إلى احتوائه على وفرة من المغنيسيوم والفوليت وفيتامين ب والكالسيوم والثيامين والنحاس، و الفجل غني بالثيوسيانات التي لها فعالية كأحد مضادات الأكسدة القوية، كما يتوفر به الكثير من المركبات الكيميائية كاللوتين والفلافونيدات والبيتاكارتين.

فوائد الفجل لصحة الجسم

• يستعمل الفجل في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
• يعالج الإمساك.
• يعالج الحمى.
• يعالج حصى المرارة.
• يعالج ارتفاع الكوليسترول الضار بالجسم.
• يعالج التهاب الشعب الهوائية.
• يعالج اضطرابات العصارة الصفراوية.
• يساعد في علاج السعال ونزلات البرد.
• يساعد في علاج فقدان الشهية.
• يساهم في الوقاية من بعض الأورام السرطانية لوفرة مضادات الأكسدة به.
• له خواص مضادة للفطريات وهذا يساعد في الحفاظ على جدار الجلايا الجسدية.

• تنظيم ضغط الدم:
أكدت الدراسات على أنّ الفجل كأحد الخضروات الطبيعية له أثر كبير في تنظيم ضغط الدم وفي الحفاظ على صحة القلب وتعزيز صحة الشرايين وتنظيم ضربات القلب، كما أنّ نبات الفجل من النباتات التي لها شهرة كبيرة في علاج مرضى ارتفاع ضغط الدم وهذا لغناه بالبوتاسيوم ولقلة ما به من الصوديوم.

• تعزيز صحة الكلى:
الفجل يُساعد في إدرار البول طبيعياً وهذا يُعزز من صحة الكلى ويعمل على تنقيتها من السموم لهذا فله فائدة كبيرة لمن يعانون من أمراض الكلى، ويساعد تناول الفجل في إزالة السموم من الجسم وتسهيل التخلص من الفضلات ويعالج الفجل حصوات الكلى كما أنّ له أهمية في علاج المسالك البولية.

• إزالة السموم من الجسم وتعزيز المناعة:
يحتوي الفجل على وفرة من فيتامين سي وألياف وعناصر مضادة للأكسدة وتلك العناصر الغذائية من العناصر الفعالة في تعزيز المناعة وفي التخلص من الجذور الحرة التي تتسبب في الإصابة بالأورام السرطانية، وللفجل أثر هام في محاربة الميكروبات على اختلاف نوعها ويقي من الإصابة بالالتهابات المختلفة.

• يعالج التهاب الحلق:
تناول الفجل يساعد في تهدئة التهاب الحلق كما أنّ له أهمية في تنظيف الجيوب الأنفية بالتخلص من المخاط الزائد.

• الحفاظ على رطوبة الجسم:
يحتوي الفجل على وفرة من المياه وهذا يجعله من الخضراوات المفيدة التي تحافظ على رطوبة الجسم ولا سيما بفصل الصيف، كما أنّ عناصره المفيدة تحافظ على أنسجة الجسم وأنسجة الجلد لذا يفضل الكثيرون تناول الفجل في موسم الصيف.

• تعزيز صحة الجهاز الهضمي:
الفجل يقلل من الشعور بالانتفاخ، كما أنّ تناوله يعالج عسر الهضم ويساعد في القضاء على السموم التي تتراكم في الجهاز الهضمي.

• علاج اليرقان:
يقضي الفجل على البيليروبين من الدم وأوراقه تعالج مرض اليرقان حيث أنّها تساعد في توفير الأكسوجين للجسم مما يساهم في تخليص الجلد من الصبغة الصفراء السمة المشور بها مرضى اليرقان.

• التصدي للأورام السرطانية:
مكونات الفجل الطبيعية تحارب الجذور الحرة لما تحتويه من عناصر كثيرة مضادة للأكسدة ولوفرة ما بها من ألياف غذائية، ولكثرة ما بالفجل من فيتامينات ومعادن هامة تقلل من احتمالية الإصابة بالأورام، ولقد أكدت الدراسات على أنّ الفجل يحتوي على مادة شهيرة وهي مادة السولفورافان وتلك المادة لها أثر كبير في علاج سرطان المبيض وفي مقاومة سرطان القولون وفي التصدي لسرطان البروستات وسرطان الثدي كما أنّ لها أهمية في تثبيط الخلايا السرطانية.

• خسارة الوزن:
يساهم الفجل ولا سيما النوع الأبيض في تحفيز حرق الدهون من الجسم حيث أنّ ما به من سعرات حرارية قليلة تجعله من الخضروات المفيدة في فترة الحمية الغذائية التي يتبعها الفرد في فترة الريجيم، كما أنّ ما به من عناصر غذائية تقلل من شعور الإنسان بالتعب في تلك الفترة وتعطي الشعور بالامتلاء سريعاً؛ لهذا فالأأطباء ينصحون باتباع البرامج الغذائية التي يدخل فيها الفجل من أجل خسارة الوزن والحصول على القوام الرشيق.

• تعزيز صحة الجهاز التنفسي:
عصير الفجل له أهمية كبيرة في إزالة البلغم والقضاء على المخاط كما أنّ له أثر كبير في تعزيز وظيفة الجهاز التنفسي بالجسم وللفجل أثر كبير وأهمية عظيمة في التصدي للالتهابات الفيروسية وفي علاج النزلات الصدرية وعلاج نزلات الربو وعلاج التهاب الشعب الهوائية.

• صحة البشرة:
عصير الفجل الأبيض الطازج يُمكن استعماله في الوصفات التي تُنقي البشرة من السموم وتعالج حب الشباب وتخلص البشرة من الالتهابات وتعالج الجلد من الأمراض وهذا لما تحتويه من عناصر كثيرة مفيدة للجسم ومحفزة في إنتاج الكولاجين بالجسم والبشرة.

• تعزيز صحة العظام:
الفجل غني بالكالسيوم وهو من العناصر الهامة والمفيدة في الحفاظ على صحة العظام والتي تقي من الإصابة بالهشاشة كما تقلل من احتمالية التعرض للكسور.

ما هي فوائد بذور الفجل ؟

• بذور الفجل لها أهمية في الحفاظ على صحة الأوعية وصحة القلب.
• بذور الفجل لها فعالية في تقليل الفطريات.
• تدخل في وصفات التخسيس.

فوائد جمالية للفجل

• يدخل الفجل في صناعة الأقنعة الطبيعية التي تحافظ على صحة الشعر وجماله وتعالجه من التقصف والهيشان.
• تدخل أوراق الفجل الطازج في تصنيع الأقنعة التي تساعد في القضاء على التصبغات الجلدية والتي تمنح البشرة الحيوية والنضارة والجمال.

طريقة استعمال الفجل

  • يمكن تناول الفجل نئ كأحد المقبلات كما يُمكن إضافته إلى طبق السلطة.
  • ويُمكن إدخاله في طهي أنواع من الشوربات كما يُمكن صناعته كنوع من المخلل.

أضرار الفجل

يُنصح كلاً من الحامل والمرضعات بعدم الإفراط في تناول الفجل لأنّ الدراسات الحديثة لم تؤكد على أمان تناوله في فترة الرضاعة والحمل حفاظاً عليها وعلى جنينها أو مولودها، وينبغي على من يعانون من أمراض الغدة الدرقية أن يتجنبون تناوله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!