التخطي إلى المحتوى

الرمان أحد أنواع الفواكه الحامضية التي تتمتع بالعديد من الخصائص التي تجعله أحد أفضل الفواكه التي يُمكننا الاعتماد عليها في التخلص من الدهون الضارة والحصول على القوام الرشيق، و فوائد الرمان للرجيم لا تقتصر على دوره في التخلص من السمنة بل إنّ له فوائد أخرى كثيرة للصحة والجمال وسوف نتعرف بتلك المقالة عن دور الرمان وأثره في إذابة الدهون والحصول على الرشاقة والحيوية.

ما يتسم به الرمان:

  • الرمان أحد الفواكه التي تتمتع بعدد قليل من السعرات الحرارية كما أنّ نسبة الدهون بفاكهة الرمان قليلة للغاية.
  • يحتوي  على وفرة من الألياف الطبيعية المفيدة التي تحفز من نشاط التمثيل الغذائي في جسم الإنسان.
  • غني بنسبة كبيرة من الماء الذي يُزيد من معدل إذابة الدهون بجسم الإنسان.
  • يعتبر الرمان نوع من الفواكه الطبيعية المفيدة التي تُعطي الإنسان الشعور بالامتلاء والشبع لوقت طويل الأمر الذي يُبعد الإنسان عن الحاجة إلى تناول المزيد من الأطعمة، وهذا يعود إلى وفرة الألياف الطبيعية الغذائية به وكثرة ما به من مياه.

فوائد الرمان للرجيم

شاي الرمان:
شاي الرمان من أقوى السوائل الطبيعية التي تُستعمل في إذابة الدهون والتخلص من السمنة، ويُعد شاي الرمان من مسحوق قشر الرمان المُحمص، كما أنّ دبس الرمان الخالي من السكر له فعالية في التخلص من الكوليسترول الضار بالجسم والحصول على القوام المثالي، ومن الحريّ بالذكر أنّ تناول بذور الرمان الطازجة تُساهم هي أيضاً في التخلص من السمنة والحصول على القوام الرشيق.

عصير الرمان والريجيم:
– عصير الرمان الطبيعي الخالي من المكسبات والسكريات المصنعة من العصائر المفيدة المليئة بالسكريات الصحية التي تُقلل من احتياج الإنسان لتناول المزيد من الأطعمة.
– ويتسم عصير الرمان بقلة ما به من سعرات حرارية على النقيض من قيمته الغذائية العالية، كما أنّ عصير الرمان يتسم بقلة نسبة الدهون به.
– يتسم عصير الرمان بوفرة ما بها من عناصر كثيرة مضادة للأكسدة وتلك العناصر لها فعالية في مكافحة السمنة ومن أشهر العناصر التي توجد بعصير الرمان مركب البوليفينول.
– من فوائد عصير الرمان ان له تأثير هام في تقليل الكوليسترول بالجسم وتحسين صحة القلب وتحفيز نشاط الأيض.

شاي الرمان لمحاربة السمنة:
يمكن تحضير شاي الرمان من تخمير البذور المجففة أو تجفيف الزهور أو من مسحوق قشر الرمان كما يُمكن صناعة عصير مُركز من بذور الرمان الطازج وهذا العصير سوف يتمتع بالطعم اللاذع الذي له أهمية كبيرة في التصدي للسمنة والدهون الضارة بالجسم، وشاي الرمان أحد أقوى محفزات التمثيل الغذائي في جسم الإنسان وسوف يظهر أثره على الجسم بعد تناوله بما يقرب من 2 أسبوع فقط.

قشر الرمان لقوام رشيق:
قشر الرمان غني بالعناصر المضادة للأكسدة التي تحافظ على الإنسان من الكثير من الأمراض وتقي الجسم من الأورام المختلفة، وقشر الرمان يحتوي على وفرة من مركب البوليفينول، وقد أكدت الدراسات الحديثة على أنّ تناول الأطعمة التي تتوفر بها مركب البوليفينول لها فعالية كبيرة في تحسين عملية التمثيل الغذائي بالجسم والتخلص من الدهون المتراكمة التي تتسبب في الكثير من الأضرار الصحية، وهذا حتماً سوف يكون له أثره في القضاء على السمنة والحصول على الرشاقة والمثالية بالقوام.

روابط ذات صلة::
فوائد الرمان للتخسيس

فوائد عامة لفاكهة الرمان

  • يحفز عمل الجهاز المناعي بجسم الإنسان بفضل ما يحتويه من عناصر كثيرة مفيدة لصحة الجهاز المناعي.
  • يحمي الرمان القلب ويخلص الجسم من السموم ويساعد في تخفيض ضغط الدم كما أنّ له جور كبير في منع ترسيب الدهون بالأوعية الدموية.
  • يُساعد الرمان في تقليل حاجة الإنسان لتناول المزبد من الأطعمة.
  • يساعد الرمان في الوقاية من الأورام السرطانية لكثرة ما به من العناصر المضادة للأكسدة.
  • يساعد الجسم في الحصول على وفرة من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها يومياً مثل البوتاسيوم والفيتامينات والألياف الغذائية المفيدة والعناصر المضادة للأكسدة، وكذلك الفيتامينات المتنوعة وخاصة فيتامين سي.

طريقة استعمال الرمان للتخسيس

  • يُمكن الاعتماد على الرمان عند اتباع الحمية الغذائية للتنحيف كأحد أنواع الفواكه اللذيذة والمغذية، وهنا ينبغي على المريض أن يغسل الفاكهة جيّداً قبل الاستعمال ومن ثمّ يقطعه ويتناول بذورها.
  • يُمكن تحضير عصير الرمان الطازج من بذور فاكهة الرمان.
  • يُمكن الاعتماد على قشر الرمان بعد التجفيف باحتساء معلقة من مسحوق القشر قبل الوجبات الرئيسية، أو تحضير كوب من الشاي بإضافة مسحوق قشر الرمان أو مسحوق أزهاره المجففة إلى الماء المغلي ومن ثمّ نغطي الماء قليلاً ليبرد ثمّ نتناوله.

أضرار الرمان

  • ينبغي على المريض قبل اتباع الحمية الغذائية المعتدة على الرمان أن يستشير الطبيب حفاظاً على صحته.
  • هناك البعض من الأفراد الذين يعانون من التحسس مع تناول الرمان وهنا لِك ينبغي عليهم أن يبتعدون عن تناوله تماماً.
  • على المرأة في فترة الرضاعة والحمل أن لا تفرط في تناوله حفاظاً على صحتها العامة وصحة الجنين أو صحة الوليد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!