التخطي إلى المحتوى

يتعرض أفراد كُثر كبار وصغار للقلق والتوتر خلال فترات مختلفة من أعمارهم وهذا من أكثر الأمراض التي تؤثر على الحياة العامة للإنسان، وقد توقفه عن مواصلة حياته وتعيقه عن التأقلم مع الآخرين بطريقة سوية، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقلق والتوتر، وهناك الكثير من الأدوية التي تستعمل في العلاج ولهذا سنتناول بتلك المقالة أهم أسماء أدوية علاج القلق والمهدئات .

أشهر أسماء أدوية علاج القلق

  • دواء بروزاك (Prozac) :أحد أدوية القلق بروزاك وليس لهذا العقار الكثير من الآثار الجانبية، ولكنه يقلل من الرغبة الجنسية وهو من مضادات القلق.
  • دواء افكسور “EFEXOR”: دواء إفكسر من الأدوية الشهيرة لعلاج التوتر والقلق غير أنّ لها الكثير من الآثار الجانبية.
  • دواء سيبرالكس cipralex والمعروف علميا بالاستالوبرام له فوائد في التهدئة من التوتر والقلق ولكن على الجانب الآخر له أثار جانبية مزعجة فهو يساعد في زيادة الوزن وقد يتسبب في الإدمان
  • دواء بوسبار buspar وهو الدواء الأكثر شهرة بين عقاقير التوتر والقلق وله أثار سلبية جانبية في زيادة الوزن.
  • دواء فافرين Faverin من العقاقير التي تُعالج القلق إضافةً إلى عقار زولفت.
  • البنزودينات تستعمل لعلاج الأرق والقلق والتوتر،
  • من أسماء أدوية هذه العائلة من أسماء ادوية القلق التريازولام والفلورازيبام.

روابط ذات صلة::
أفضل أدوية مهدئة للأعصاب بدون روشتة
أسماء أدوية الاكتئاب ومتى تستعمل واهم محاذير الاستعمال

علاج التوتر والقلق طبيعياُ

بعد أن تحدثنا على أسماء ادوية القلق كان علينا أن نتطرق إلى الطرق الطبيعية الأكثر شهرة في علاج التوتر والقلق، والتي لا يكون لها الآثار الجانبية التي تنتج عن تناول العقاقير الطبية وعن أهمّ الطرق الطبيعية المخففة لحدة التوتر والقلق فتتمثل في:

الناردين: هو أحد النباتات المفيدة لعلاج القلق والتوتر والأرق، ولقد عُرف منذ قديم الزمان، وله تأثير مهديء للأعصلب، وله فعالية كبيرة في التحسين للحالة المزاجية للإنسان.

الكاكاو: من النباتات الطبيية المفيدة لعلاج التوتر والقلق يحتوي على عناصر كثيرة مفيدة لتهدئة الأعصاب، ولكن من الجدير بالذكر أنّ هذا النبات يجب على مريض الكبد أن يبتعد عنه لأنّ له آثار سلبية على صحته.

العرن: يُمكن أن نحصل على هذا النبات من العطار والمحلات التجارية يتناول المريض منقوعه لخمسة عشر يوماً على التوالي فقط؛ للتخلص من القلق والتوتر ومن الحري بالذكر أنّ المدة التي يلجأ المريض فيها إلى نبات العرن يجب أن لا تتجاوز 15 يوماً.

فيتامين ب: يساعد فيتامين ب في التخلص من التوتر والقلق ويساهم في التحسين للحالة المزاجية، وقد يتناوله المريض في صورة كبسولات دوائية كما يُمكنه أن يحرص على تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين مثل السالمون وزيت كبد الحوت والخضروات والفواكه.

أعراض القلق والتوتر

• زيادة سرعة نبضات القلب وزيادة التعرق والشعور بالدوخة، وكثرة التبول والإصابة بالإسهال.
• الحاجة إلى النعاس والشعور بالغثيان وضيق التنفس.
• العصبية، والذعر وخاصة في المواقف الاجتماعية، وصعوبة القدرة على التركيز وسرعة الغضب والرهاب.

كيف تتعامل مع التوتر والقلق؟

  • قبل أن نتحدث على اسماء ادوية القلق علينا أن نتعرف على كيفية التعامل مع أعراض المرض، فينبغي أن لا يسعى الفرد إلى الوصول للمثالية فهذا صعب المنال، وكثيراً ما يكون سبباً في الوصول إل تفاقم الحالة سوء.
  • كما ينبغي على المحيط بالمريض أن يحفزه للنظر إلى الأمور نظرة إيجابية.
  • كما ينبغي أن يقلل المريض كميات الكافيين التي يتناولها يومياً.
  • ويفضل أن يحرص على ممارسة الرياضة باستمرار للتقليل من مستوى القلق والتوتر.
  • وهناك البعض من التمارين البسيطة التي يُمكن للمريض أن يُدرب نفسه عليها في البيت للتحسين من حالته المزاجية مثل التنفس بعمق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!