التخطي إلى المحتوى

واحدة من أجمل قصص الهدي النبوي هي قصة صاحب الجرة قد حكاها الرسول الكريم عن رجل راقب الله تعالى في كافة تصرفاته، وأدرك بأن الله تعالى من يتقيه يجعل له من كل ضيق مخرجاً كما أنّه أدرك قيمة الأمانة، وعلم أن من فرط في الأمانة فقد خسر الدنيا والآخرة، وهنا سوف نتعرف على تفاصيل قصة صاحب الجرة فتابعوا معي.

قصة صاحب الجرة

روى لنا الرسول قصة رجل كانت لديه رغبة في شراء أحد العقارات، وانطلق الرجل واشترى مزرعة وبعد أن اشترى الرجل المزرعة، وعدّل فيها وأصلحها بأن قام بأعمال الحفر وأعمال الردم ونحوها، وتهيأت الدار للسكنى ومُهدت لأن يعيش بها اصطدم فأسه مع حفره بجرة داخل الأرض وتملك الرجل الاندهاش من هذا الشيء، واستمر في حفره حتى حصل على صندوق وُضع منذ القدم بالأرض فلما فتحه وجد به كنز ثمين من اللؤلؤ والذهب.

إيصال الأمانة لأهلها

لما وجد الرجل الجرة مملوءة بالكنوز من الذهب واللؤللؤ عزم الرجل أن يُعيدها إلى صاحب العقار الذي اشتراها منه، ولما ذهب إليه وألقى الجرة عنده تعجب منه فقال له ما هذا قال هذا كنز لك وجدته بالبيت الذي اشتريته منك، ولقد اشتريت البيت ولم أشتريه بما فيه، فتعجب الرجل لعظيم صنعه، وحاول ردها إليه وقال له هي لك أنت صاحب البيت الآن وما وجد فيه هو لك، ولكن الرجل أبى هذا، وقال له ما في البيت ملك لك وقد اشتريت البيت من دون كنز.

وهنا تقاضى الرجلان عند قاض حكيم ووجهت له المسألة وهنا تعجب الرجل من أمانة الرجل الذي اشترى العقار، ومن سماحة نفس الرجل الذي باع العقار، وسأل الأول هل لديك أبناء رد لدي ولد واحد، وسأل الثاني نفس السؤال فرد لديّ بنت واحدة، وعندئذ أشار عليهما بأن يزوجها أبنائهما ويعطيا الكنز لهما ليُنفقا منه وهنا كانت حل مسألتهما، فاللهم ارزقنا الأمانة وحسن الخُلق.

روابط ذات صلة::
ما هي قصة جريح العابد الذي ذكر في صحيح القصص النبوي؟
قصة ماشطة بنت فرعون .. الايمان و الثبات على الحق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!