التخطي إلى المحتوى

واحدة من أهمّ الأدبيات الإسلامية وواحدة من القصص العظيمة التي رواها لنا النبي سيدنا محمد الكريم العظيم قصة أصحاب الغار، وتلك القصة تناولت الحديث عن ثلاثة من الرجال اضطروا أن يأووا إلى غار للبيات به، ومع دخولهم لهذا الغار انحدرت على بابه صخرة من الجبل سدت الغار عليهم وهنا دعوا الله تبارك وتعالى بصالح الأعمال، وبفضل تلك الأعمال وبكريم وعظم رحمة الله تعالى فرج الله تعالى عليهم تلك الكربة التي وقعت عليهم وأزيحت الصخرة من على باب الغار، وهذه القصة استدل بها السلف بجوار ومشروعية التوسل لله تبارك وتعالى بالأعمال الصالحة وعمل الطاعات والنوافل، وسوف نتناول بتلك المقالة االحديث الوارد في قصة أصحاب الغار.

 قصة أصحاب الغار – الحديث الشريف

روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما في صحيح البخاري وصحيح مسلم واللفظ للبخاري: “عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: بينما ثلاثة نفر يمشون، أخذهم المطر فأووا إلى غار في جبل، فانحطت على فم غارهم صخرة من الجبل فانطبقت عليهم، فقال بعضهم لبعض انظروا أعمالا عملتموها صالحة لله فادعوا الله بها لعله يفرجها عنكم.

قال أحدهم: اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران، ولي صِبية صغار كنت أرعى عليهم، فإذا رحت عليهم حلبت فبدأت بوالدي أسقيهما قبل بني، وإني استأخرت ذات يوم فلم آت حتى أمسيت فوجدتهما ناما، فحلبت كما كنت أحلب، فقمت عند رءوسهما أكره أن أوقظهما وأكره أن أسقي الصبية، والصبية يتضاغون عند قدمي حتى طلع الفجر، فإن كنت تعلم أني فعلته ابتغاء وجهك فافرج لنا فرجة نرى منها السماء، ففرج الله فرأوا السماء.

وقال الآخر اللهم إنها كانت لي بنت عم أحببتها كأشد ما يحب الرجال النساء، فطلبت منها فأبت علي حتى أتيتها بمائة دينار فبغيت حتى جمعتها فلما وقعت بين رجليها قالت: يا عبد الله اتق الله ولا تفتح الخاتم إلا بحقه، فقمت، فإن كنت تعلم أني فعلته ابتغاء وجهك فافرج عنا فرجة ففرج.

وقال الثالث اللهم إني استأجرت أجيرا بفرق أرز، فلما قضى عمله قال: أعطني حقي، فعرضت عليه فرغب عنه، فلم أزل أزرعه حتى جمعت منه بقرا وراعيها، فجاءني فقال اتق الله فقلت اذهب إلى ذلك البقر ورعاتها فخذ فقال: اتق الله ولا تستهزئ بي، فقلت: إني لا أستهزئ بك، فخذ، فأخذه، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج ما بقي، ففرج الله. وفي رواية فخرجوا يمشون”

الاستفادة من قصة أصحاب الغار

• أهمية الطاعات والعبادات
• وجوب تقديم حب الله تبارك وتعالى عن ما تشتهيه النفوس من الشهوات
• أن نترك الفجور والزنى تقرباً لله تعالى وخوفاً منه
• على المسلم أن يلجأ لله تعالى بوقت الشدة خاصة، ويتوسل لله تعالى بعمله الصالح الخالص لله تعالى
• أهمية بر الوالدين وأهمية الحفاظ على حقوق العباد
• أهمية الإخلاص في الأعمال
• لا يجوز تأخير حق الأخير وينبغي على المؤمن أن يحفظ حقه.

روابط ذات صلة::
قصة أصحاب الفيل كاملة مكتوبة .. قصة أبرهة والفيل
قصة سبأ … قوم سبأ آيات وعبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!