التخطي إلى المحتوى

زيت بذور اللفت يُستخلص من نبتة اللفت المُنتشر زراعتها في الوطن العربي، والمشهور استعماله كنوع من المخللات ويُعرف هذا الزيت بزيت الكانولا ، وكانت بداية إنتاج هذا الزيت بأمريكا الشمالية لأغراض صناعية فقط؛ لاحتوائه على أحماض سامة.

ما هو زيت بذور اللفت؟

بعد أن كان الزيت المُستخلص من بذور نبات اللفت يُستخلص فقط لأغراض صناعية في عام 1976م؛ أقدم الكنديون على التحسين من خواص المكونات لهذا الزيت ليكون صالح للاستعمال الإنساني، وأصبح من الزيوت الهامة المفيدة عالمياً. وزيت اللفت مشهور في البعض من الدول العربية بزيت الشلغم، ويحتوي زيت اللفت على العديد من المكونات المفيدة مثل المنجنيز، وفيتامين إي، وفيتامين سين والألياف، والفوسفور، إضافةً إلى البوتاسيوم، والصوديوم، والنحاس، والقليل من البروتينات، والزنك، و12 نوع من الأحماض الأمينية.

فوائد زيت بذور اللفت

لزيت بذور نبتة اللفت العديد من الفوائد حيث أنّه يدخل في تصنيع الصابون؛ كما أنّ له أهمية كبيرة جداً للإناث في فترة الحمل ومكوناته فعالة في محاربة السمنة؛ حيث أنّ السعرات الحرارية الموجودة فيه قليلة للغاية. ومن يُعاني من القولون يُساعد هذا الزيت في علاج الاضطرابات التي كثيراً ما يشعر بها. كما أنّ هذا الزيت له أهمية في التعزيز لصحة الجهاز المناعي في جسم الإنسان، ويُقاوم الإصابة بنزلات البرد، وأمراض الصدر المتنوعة. كما أنّه علاج فعّال للسعال، ويدخل في إعداد البعض من المخبوزات. كما أنّ من يُعاني من أمراض الكلى والحصوات هذا النوع من الزيوت يُحفز إدرار البول. ويُمكن لمن يُعاني من الإمساك أن يستعمل زيت بذور نبتة اللفت فهو من الملينات الطبيعية التي تُحسن من نشاط الجهاز الهضمي وتحافظ على صحة الجسم.

زيت بذور نبات اللفت للأطفال

أثبتت الدراسات أنّ زيت بذور نبتة اللفت يُساعد في حماية الطفل من العديد من الأمراض العصبية وخاصة الوراثية التي يُصاب بها الطفل في عمر صغير، كما أنّ مكونات هذا الزيت تُساعد في تحويل مسار الإنزيمات في الجسم، ويُساعد في التقليل من شدة إعداد الصفائح الدموية. كما أنّه يفوق سائر الزيوت الاخرى لأنّ استعماله لا يتسبب في إصابة الطفل بالسمنة لأنّ نسبة الدهون في هذا الزيت لا تتجاوز 7% فقط وتلك النسبة هي أقل من نصف النسبة التي توجد في زيت الزيتون.

فوائد زيت بذور اللفت للشعر

يحتوي زيت بذور نبات اللفت على مكونات تُساعد في تعزيز نمو الشعر، وزيادة بريقه، ولمعانه؛ ولهذا يُمكن إضافة عشر معالق من زيت بذور نبتة اللفت إلى ثلاثة معالق من زيت شجرة الشاي؛ ومن ثمّ يتّم رفع الخليط على نار هادئة ليصبح دافئاً، ثمّ تُدلك فروة الرأس بالناتج مع عمل مساج لفروة الرأس وترك الخليط على الشعر لساعة قبل الشطف بالشامبو والماء.

علاج الشعر بزيت الكانولا

زيت اللفت أو زيت الكانولا يُمكن الاستعانة به لمن يُعاني من تساقط الشعر لاحتوائه على وفرة من العناصر المضادة للأكسدة، والعناصر المفيدة التي تساعد في تعزيز الدورة الدموية في الرأس، كما أنّ هذا الزيت يُمكن إضافته إلى زيت الزيتون واستعماله كحمام زيت للشعر لإيقاف التساقط وللتخلص من الهيشان والتقصف. أمّا عن علاج القشرة بزيت البذور لنبات اللفت فيحصل بإضافة زيت اللوز مع زيت بذور نبات اللفت، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند؛ واستعمال المزيج في تدليك فروة الرأس كلّ أسبوع مرة وترك الخليط على الشعر ليوم كامل قبل الشطف.

فوائد زيت بذور اللفت للبشرة

يُستعمل زيت بذور نبات اللفت في علاج النمش، والحفاظ على صحة البشرة ونضارتها، كما أنّ له فعالية في علاج الكلف الذي يُصيب الكثير من الفتيات. ومكوناته لها أثر في مقاومة أمراض كثيرة مثل مرض الإكزيما والصدفية، وهو من الزيوت الفعالة التي تُساعد في ترطيب البشرة الجافة.

فوائد زيت بذور اللفت لعلاج الأمراض الشائعة

هناك الكثير من الأمراض الشائعة التي يُفيد فيها الاستعانة بزيت بذور اللفت؛ مثل مرض البواسير وحرقة التبول، فقط يُمكن إضافة معلقة من هذا الزيت المُفيد إلى المشروبات الساخنة التي تحب تناولها؛ كما يُمكن الجلوس في مغطس به زيت بذور اللفت لعلاج البواسير و لتسكين وجعها.

إزالة العرق بزيت بذور اللفت

يُمكن أن تتخلص من رائحة العرق المزعجة إذا حرصت على تناول كوب من العصير المُضاف إليه زيت بذور نبات اللفت، كما يُمكنك وضع القليل من زيت بذور نبات اللفت في الأماكن التي يوجد بها عرق للتحسين من رائحته وللحفاظ على رائحة الجسم المُنعشة.

الشرايين وزيت بذور اللفت

استعمال زيت اللفت الغني بالعناصر المضادة للأكسدة يقي من تكتل الصفائح الدموية؛ كما أنّه يُقلل من نسبة الكوليسترول الضار بالجسم، والفيتامينات المتنوعة الموجودة في هذا الزيت تحمي القلب والأوعية الدموية وتقي من تطور الأمراض المُستعصية بالجسم.

زيت بذور اللفت للعظام

يحتوي زيت بذور نبتة اللفت على الكالسيوم، والفوسفور، والمغنيسيوم، وتلك المكونات تقي من الإصابة بأمراض العظام المتنوعة، ولهذا فإنّ زيت بذور اللفت له شهرة واسعة بين ممارسي الرياضة.

زيت بذور نبات اللفت للرئة

يُمكن لمن أصيبت رئته بالأمراض نتيجة للسجائر أن يُنظف رئته ويٌقلل من حدة الأمراض التي أصابته اعتماداً على زيت اللفت؛ فهو غني بالمكونات المفيدة التي تعزز من صحة الرئة وتقاوم الأمراض المُزمنة.

زيت اللفت للسرطان

يوجد في زيت نبات اللفت مركب الجلاكوسيندات ومواد كثيرة مضادة للأكسدة، وهذه المركبات تقي من انتشار الأورام السرطانية، كما أنّ بهذا الزيت مركب الأندولات والأيزوثيوسيانيتس الذي يطرد السموم من الكبد، ويُحارب أي سبب لوجود هذا المرض الخطير، وخاصة سرطان الثدي والقولون والمستقيم ويُنصح مع هذا الزيت بالحرص على تناول الأطعمة الغذائية الصحية المُفيدة الغنية بالمكونات الهامة.

علاج تمزق القدم بزيت اللفت

يُمكن الاستعانة بزيت نبات اللفت في علاج تمزيق القدم، حيث يتّم تسخين الزيت واستعماله برفق على الموضع المُصاب، كما يُمكن استعمال بذور اللفت ذاتها مع الأوراق والسيقان لهذا الغرض؛ حيث يُمكن سلق أوراق اللفت مع البذور والقليل من الزيت في الماء، واستعمال الناتج بعدما يبرد قليلاً لنقع القدم المصابة به وترك القدم بالماء لربع ساعة مع الاستمرار على هذا لعشرة أيام على التوالي، كما يُمكن عمل ضمادة من أوراق بذور اللفت الساخنة على القدم الممزقة وتكرار هذا ثلاثة أيام على التوالي.

زيت نبات اللفت للعين

يحتوي زيت نبتة اللفت على الكاروتين الذي يُعزز صحة العين، ويعالج الإصابة بالضمور البقعي؛ كما أنّه غني أيضاَ باللوتين الذي يُقلل من حدة إعتام العدسة ويُساعد في تجديد الأغشية الصحية.

أين يباع زيت اللفت؟

يُباع زيت بذور اللفت على المواقع الإليكترونية، كما يُمكنك إيجاده بسعر زهيد عند كبار العطارين فهو من الزيوت المشهورة لديهم لأهميته ولكثرة سؤال النّاس عنه.

أضرار زيت بذور نبات اللفت

يجب تجنب الإفراط في استعمال زيت بذور نبتة اللفت وقايةً من الإصابة بالانتفاخ، والشعور بالتخمة وضيق التنفس كما أنّ المصابون بالحساسية عليهم تجنب هذا الزيت. والإسراف في استعمال هذا الزيت يتسبب في تقليل الصفائح الدموية التي تُفيد في حالة الإصابة بالجروح بتجلط الدم وسرعة الشفاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!