التخطي إلى المحتوى

الرئيس عبدالفتاح السيسى يزور النقيب محمد الحايس الذي يتلقى العلاج فى مستشفى الجلاء العسكري بعد أن قامت قوات الشرطة بالتعاون مع القوات المسلحة من تحريره من ايدى الارهابين بعد اختطافه فى حادث الواحات الارهابى.

رافق الرئيس عبدالفتاح السيسى فى زيارته الى محمد الحايس صباح اليوم وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار فى حضور والد النقيب محمد الحايس وعدد من أفراد أسرته.

أكد الرئيس السيسى خلال الزيارة بأن مصر لا تنسى أبناءها، مشيدا بعزيمة وتضحية ضباط وجنود الشرطة والقوات المسلحة من أجل رفعة اسم مصر، وحماية الوطن.

من ناحية أخرى صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن السيد الرئيس قام خلال الزيارة بالاطمئنان على حالة النقيب محمد الحايس الصحية وخاصة بعد خضوعه مساء أمس لعملية جراحية كما أثنى سيادته على عطاء رجال القوات المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب والتضحيات التي يقدمونها دفاعاً عن مصر واستقرارها وأمن شعبها.

فى اتصال هاتفى مع الاعلامية أسماء مصطفى ببرنامج “هذا الصباح” على قناة “إكسترا نيوز” صرح علاء الحايس والد النقيب محمد الحايس إنه فوجئ بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لنجله صباح اليوم الأربعاء فى السابعة والنصف صباحًا للاطئمان على حالته الصحية، بعدما أجرى عملية جراحية فى يده أمس .

واوضح والد الحايس بان الرئيس تحدث مع النقيب محمد الحايس قائلا له “البلد مبتنساش ولادها.. اجمد كده وأنا عارف إنك راجل” مُشيرًا إلى أن نجله سوف يجرى عملية جراحية فى قدمه الأسبوع المُقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!