التخطي إلى المحتوى

نستعرض فى هذا المقال العوامل التى تسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم ، وما هى العوامل التى تعمل على خفض نسبة الكوليسترول الضار فى الدم للمحافظة على صحة القلب، حيث تتحكم الوراثة ، العمر ، الجنس ، النظام الغذائى ، التدخين وممارسة الرياضة فى نسبة الكوليسترول بالسلب او الايجاب .

الكوليسترول هو مادة شمعية شبيهة بالدهون تصنع في الكبد وتوجد في بعض الأطعمة من الحيوانات ، مثل منتجات الألبان والبيض واللحوم. يحتاج الجسم إلى بعض الكوليسترول لكي يعمل بشكل صحيح.

ومع ذلك ، يمكن القول بان ارتفاع الكوليسترول يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، و هناك العديد من العوامل التي تسهم في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم – وبعضها يمكن السيطرة عليه في حين أن البعض الآخر لا.

روابط ذات صلة ::
طرق طبيعية تساعد فى خفض الدهون الثلاثية فى الدم

عوامل تتحكم فى ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم

– الجنس: بعد انقطاع الطمث عند النساء ، يرتفع مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة LDL ( الكوليسترول السيئ) ، وكذلك يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب.

– العمر: كلما تقدم الانسان فى السن قد تزيد مخاطر الاصابة بارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب ، حيث ان الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 45 سنة أو أكثر والنساء في سن 55 سنة أو أكثر هما الاكثر تعرضا لهذه المشكلات، غالباً ما يكون لدى النساء مستويات كوليسترول أعلى من الرجال في نفس العمر.

-العوامل الوراثية: تلعب الجينات دورًا في التأثير على مستوى الكوليسترول فى الدم ، قد تزداد مخاطر ارتفاع الكوليسترول عندك إذا تأثر الأب أو الأخ بمرض القلب المبكر (قبل سن 55) أو كانت الأم أو الأخت تتأثر بأمراض القلب المبكر (قبل سن 65).

– النظام الغذائي: تناول الاطعمة المحتوية على الدهون غير المشبعة ، والدهون المشبعة ، والسكر ، والكوليسترول (إلى حد أقل)، تؤدى الى ارتفاع مستويات الكولسترول السيىء الكلي والدقيق فى الدم وبالتالى زيادة النوبات القلبية ، فى حين أتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف الغذائية والدهون الصحية للقلب مثل الخضار والفول والبقوليات والفاكهة والحبوب الكاملة له دور كبير فى خفض نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة (الكوليسترول السّيئ ) فى الدم .

– وزن الجسم: زيادة وزن الجسم ، يؤدى الى زيادة فى مستوى الكوليسترول السيىء LDL و خفض مستوى الكولسترول الجيد HDL فى الجسم .

– ممارسة الرياضة: تساعد ممارسة الرياضة والتمرينات فى خفض مستوى الكوليسترول الضار (LDL) وهى التى تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب و زيادة الكولسترول النافع الذي يحمي القلب ، كما أنه يساعدك على فقدان الوزن.

– التدخين: يسبب التدخين تلف الأوعية الدموية ، بحيث تكون الأوعية الدموية التالفة أكثر عرضة لتراكم الرواسب الدهنية وبالتالي تضيق الأوعية الدموية وربما تسبب مشاكل في القلب والأوعية الدموية. أيضا ، يعتقد أن التدخين يخفض مستويات الكوليسترول مرتفع الكثافة HDL (الكوليسترول الجيد).

– ارتفاع ضغط الدم: يمكن أن يؤدي ضغط الدم المرتفع إلى تلف جدران الأوعية الدموية ، مما يزيد من احتمال تراكم هذه الرواسب الدهنية التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

– مرض السكر : تؤدي مستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم بشكل روتيني إلى تلف الأوعية الدموية ، وبالتالى مرض السكري من النوع 2 يرفع مستويات الكولسترول السيء ويخفض مستويات الكولسترول الجيد .

– تناول الكحول : يزيد تناول الكحول من الكوليسترول الجيد HDL لكنه لا يخفض الكولسترول الضار ، ولكن شرب الكثير من الكحول يمكن أن يؤدي إلى تلف الكبد وعضلة القلب ، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ، ورفع مستوى ثلاثي الجليسريد مما يسبب العديد من المخاطر على القلب .

– الضغط العصبى : أظهرت الدراسات ان الإجهاد على المدى الطويل يؤدى الى رفع مستويات الكوليسترول في الدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!